Categories: اشخاص

ثيودور R دافيس

كان ثيودور آر ديفيس (1840-1894) فنان أمريكي من القرن التاسع عشر، قام بتصوير العديد من الأحداث العسكرية والسياسية الهامة خلال الحرب الأهلية الأمريكية وعواقبها

كطفل، تولى ثيودور آر ديفيس إلى واشنطن العاصمة حيث تخرج من أكاديمية ريتنهاوس عندما كان خمسة عشر، انتقل إلى نيويورك حيث درس الفن تحت هنري و هيريك وجيمس ووكر

تدريب تيودور ديفيس تلقى تحت جيمس ووكر كان ديفيس غير رسمية وصفت بعض الفنانين باسم “الفنانين الخاصين” تم تعيينه من قبل المجلات والصحف الشعبية وقد استأجرت من قبلهم لتوضيح الحرب الأهلية تم تعيينه من قبل هاربرز أسبوعي في عام 1861

خلال الحرب الأهلية، خدم كقبطان في المشاة المتطوعين 15 كونيتيكت بعد الحرب، أصبح رفيق من قيادة نيويورك من النظام العسكري من الفيلق الموالية للولايات المتحدة

بعض هذه الرسومات تشمل معركة تشامبيون هيل، وأهم رسم للجنرال جوزيف إي جونستون والجنرال وليام تي شيرمان الاجتماع في مزرعة بينيت بالقرب من محطة دورهام لمناقشة شروط الاستسلام من الجيوش الكونفدرالية المتبقية في جنوب شرق

بعد الحرب عندما رسمت سيكلوراما في أتلانتا، سئل ديفيس عن أفكاره بعد أن سافر مع جيش شيرمان وأضاف في وقت لاحق إلى اللوحة

كان ثيودور ديفيس فنانا في فريق هاربر’s ويكلي

Related Post

تم نشر العديد من رسوماته كنقوش خشبية في هاربر’s ويكلي

تم اختيار ثيودور R ديفيس لخلق الصين هاي مع لقاء فرصة اقترح السيد ديفيس استخدام النباتات والحيوانات من الديكور الأمريكي السيد ديفيس سيأتي لإنتاج 130 تصاميم مختلفة من الحيوانات والنباتات، والمناظر الخلابة في الوقت تكلفة جاء الأمر إلى 3،150 $ لاحظت ضيفة اسمها كلوفر آدامز (واشنطن العاصمة الاجتماعية) أنه عندما أكلت في البيت الأبيض وقالت انها بالكاد يمكن أن تأكل حساء سلميا إذا كان عليها أن لمشاهدة قفزة ذئب في وجهها من وراء شجرة

في مرحلة ما أثناء الحرب الأهلية، قاد ثيودور ديفيس فوجا لكنه استقال بسبب تدخله في فنه أثناء توثيق الحرب التي سافرها مع صحافي بريطاني، مشيرا إلى أنه عمل في صحيفة لندن الإخبارية، لكنه لم يكن قسطا كبيرا في كان حياته المهنية توثيقه للقتال بين ميريماك والمراقب أثناء الحرب، أصيب ثيودور ديفيس مرتين، و أصيب حصانه تحت النار

عمل ثيودور ديفيس مع الرسامين البانوراميين مثل فريدريش ويلهلم، وأغسطس لوهر على المشاريع وعمل جنبا إلى جنب مع الرجال للحصول على قطع أكبر من الأعمال الفنية

بعد الحرب الأهلية، قضى ثيودور ديفيس فترة قصيرة في أنشطة إعادة الإعمار في الجنوب وقضى بعض الوقت مع الجنرال جورج أرمسترونج كيستر، وينفيلد سكوت هانكوك خلال حملاتهم ضد الهنود في الغرب

الخشب النقوش:
هجوم على مركز العدو، بالقرب من ماريتا، جورجيا، 1864
المسؤول عن لواء ويفر عبر سالكاتشي، 1865
صور من الجنوب – باربكيو في أوغوستا، جورجيا، 1866
أندرو جونسون محاكمة الإعدام في مجلس الشيوخ، 1868

Share