Categories: اشخاص

فرانسوا بونفين

فرانسوا بونفين (22 نوفمبر 1817 – 19 ديسمبر 1887) كان رساما واقعيا فرنسيا.

ولد بونفان في ظروف متواضعة في باريس، وابن ضابط شرطة وخياطة. عندما كان في الرابعة من عمره توفيت والدته بسبب مرض السل، وكان الشاب فرانسوا في رعاية امرأة عجوز خضعت له. سرعان ما تزوج والده خياطة أخرى وأعاد الطفل إلى البيت. وقد ولد تسعة أطفال إضافيين، مما وضع ضغطا على موارد الأسرة، وجعل الأمور أسوأ من ذلك كانت زوجة زوجته قد أسيئت إلى سوء المعاملة وفرنسا.

بدأ بونفان الشباب الرسم في سن مبكرة. وقد تم التعرف على إمكاناته من قبل صديق من العائلة، الذي دفع له لحضور مدرسة لرسم التعليمات في سن الحادية عشرة. حضر بونفان مدرسة دي ديسين في باريس من 1828 حتى 1830، عندما كان والده يدربه إلى طابعة. ودرس بونفان في وقت لاحق في أكاديمي سويس، ولكن كان معظمهم يدرسون كفنانة. واعتبر فرانسوا جرانيت، الذي أظهر بعض رسوماته في 1843، معلمه الوحيد. قضى بونفان وقت فراغه في متحف اللوفر حيث كان يقدر بشكل خاص السادة الهولنديين القدامى ورحب به جامع لويس لا كيز.

تزوج بونفان مغسلة في سن العشرين، في نفس الوقت تقريبا أنه حصل على وظيفة في مقر شرطة باريس، حيث كان يعمل حتى عام 1850. وكان خلال هذه الفترة انه تعاطى المرض الذي من شأنه أن يزعج له ل بقية حياته.

Related Post

عرض بونفان ثلاث لوحات في صالون عام 1849، حيث حصل على ميدالية من الدرجة الثالثة. عرض في صالون عام 1850 مع كوربيت، وفاز باعترافه كرائد واقعي، ورسم بصدق حياة الفقراء الذي كان يعرف في متناول اليد. وكانت لوحاته تلقى استقبالا حسنا من قبل النقاد والجمهور. وعلى الرغم من أن عمله كان له عناصر مشتركة مع كوربيت، إلا أن لوحاته المتواضعة لم تكن تعتبر ثورية. حصل على جائزة ليجيون دي هونور في عام 1870.

وكان رعاياه لا تزال الحياة والأنشطة اليومية من الناس العاديين، رسمت في الاسلوب الذي يذكرنا بيتر دي هوش وجان باتيست – سيميون شاردين. هذا هو الأخير الذي أشار بشكل خاص من قبل لمعان بونفان الدقيق.

في عام 1881 خضع لعملية لم تعيده إلى الصحة، وأصبح أعمى. وقد أقيم معرض بأثر رجعي في عام 1886. توفي في سان جيرمان-إن-لاي في عام 1887.

في عام 1978 طبعات جيفروي-ديكوم نشرت ليه ميترز دو زيكس سييكل: بونفان، البروفيسور غابرييل فايسبرغ تحليل نقدي على حياة وعمل الفنان.

Share